رؤى

منتدى منوع عام وشامل
 
الرئيسيةس .و .جبحـثالتسجيلالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 للتخفيف من وطأة الخوف والرهبة اللذين يلازمانهم مع بداية عامه

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
Admin


المساهمات : 93
تاريخ التسجيل : 17/11/2007

مُساهمةموضوع: للتخفيف من وطأة الخوف والرهبة اللذين يلازمانهم مع بداية عامه   الأحد نوفمبر 25, 2007 1:58 pm

للتخفيف من وطأة الخوف والرهبة اللذين يلازمانهم مع بداية عامهم الدراسي الأول
للتخفيف من وطأة الخوف والرهبة اللذين يلازمانهم مع بداية عامهم الدراسي الأول

مطلوب إقامة فعاليات تربوية لتهيئة طلبة المرحلة الابتدائية



تختلف مشاعر الطلاب والطالبات عند بداية الدوام المدرسي ما بين الفرحة والرهبة لقدومه الا ان طلبة الصف الاول الابتدائي لهم خصوصية كونهم يدخلون عامهم الدراسي الاول.
لذا فغالبا ما تنتاب الرهبة الطلبة المبتدئين في هذه المرحلة معبرين عنها بالبكاء والصراخ نتيجة خوفهم الشديد من المدرسة هذا المبنى المجهول بالنسبة لهم الامر الذي يتطلب تعاون وتكاتف المدرسة والاسرة لازالة الرهبة من قلوب ابنائهم الطلبة.
واجمع عدد من المديرات والاخصائيات الاجتماعيات المسؤولات في بعض مدارس المرحلة الابتدائية في لقاءات متفرقة مع(كونا) على وجود مجموعة من الطلاب والطالبات الذين يرهبون المدرسة وينتابهم شعور بالخوف والغضب.


وقالت مديرة مدرسة لولوة العصيمي الابتدائية للبنات وضحة الهاجري ان الطالبات اللائي كن ملتزمات في رياض الاطفال يكن مبتهجات ونشيطات وسعيدات عند دخولهن المرحلة الابتدائية بعكس الطالبات اللائي لم يدخلن رياض الاطفال او لم يكن ملتزمات بها فيشعرن بالخوف والرهبة من اجواء المدرسة.
واوضحت ان وزارة التربية خصصت اليوم الاول من بداية العام الدراسي لطلبة الصف الاول الابتدائي فقط وبمرافقة اولياء امورهم وذلك لتهيئتهم للاندماج بالجو المدرسي حتى لا يشعروا بالرهبة والخوف وذلك من خلال لجان متعددة خصصت لاستقبالهم واعداد برنامج شامل يتضمن مسابقات ترفيهية وشخصيات مرحة ومحببة لهن مع توزيع الهدايا واعطائهن بعض الارشادات والنصائح التربوية لتهيئتهن واعدادهن نفسيا لتقبل عامهن الدراسي الجديد في اجواء محببة لهن.


واضافت ان المعلمة بعد ذلك تصطحب التلميذات للتعرف على مرافق المدرسة ومن ثم يتوجهن للمخزن لاستلام الكتب ليكون دوام اليوم الاول تعريفيا وقصيرا لا يتجاوز الساعتين من الزمن.
وذكرت الاخصائية الاجتماعية في مدرسة ام المنذر الابتدائية للبنات مريم الزعبي ان الطالبات اللاتي لم يلتحقن برياض الاطفال تستمر معهن مشاعر الخوف والرهبة في الاسابيع الثلاثة الاول تقريبا ولا يندمجن في الفصل والمدرسة ويرغبن بالعودة للمنزل.


واشارت الى ان الطالبات لا يتأقلمن مع النظام الجديد من حيث الاستيقاظ في وقت مبكر صباح كل يوم والذهاب للمدرسة والابتعاد عن المحيط الاسري داعية الامهات الى تهيئة ابنائهن او بناتهن لهذه المرحلة وبوقت كاف قبل بدء العام الدراسي الجديد.


واضافت ان المدرسة تعد برامجا لبث روح البهجة في نفوس الطالبات من خلال البرامج الاذاعية والانشطة المدرسية المختلفة ومسابقات داخل الحصة الدراسية وغيرها من الانشطة التي تستمر طوال العام الدراسي

مطلوب إقامة فعاليات تربوية لتهيئة طلبة المرحلة الابتدائية



تختلف مشاعر الطلاب والطالبات عند بداية الدوام المدرسي ما بين الفرحة والرهبة لقدومه الا ان طلبة الصف الاول الابتدائي لهم خصوصية كونهم يدخلون عامهم الدراسي الاول.
لذا فغالبا ما تنتاب الرهبة الطلبة المبتدئين في هذه المرحلة معبرين عنها بالبكاء والصراخ نتيجة خوفهم الشديد من المدرسة هذا المبنى المجهول بالنسبة لهم الامر الذي يتطلب تعاون وتكاتف المدرسة والاسرة لازالة الرهبة من قلوب ابنائهم الطلبة.
واجمع عدد من المديرات والاخصائيات الاجتماعيات المسؤولات في بعض مدارس المرحلة الابتدائية في لقاءات متفرقة مع(كونا) على وجود مجموعة من الطلاب والطالبات الذين يرهبون المدرسة وينتابهم شعور بالخوف والغضب.


وقالت مديرة مدرسة لولوة العصيمي الابتدائية للبنات وضحة الهاجري ان الطالبات اللائي كن ملتزمات في رياض الاطفال يكن مبتهجات ونشيطات وسعيدات عند دخولهن المرحلة الابتدائية بعكس الطالبات اللائي لم يدخلن رياض الاطفال او لم يكن ملتزمات بها فيشعرن بالخوف والرهبة من اجواء المدرسة.
واوضحت ان وزارة التربية خصصت اليوم الاول من بداية العام الدراسي لطلبة الصف الاول الابتدائي فقط وبمرافقة اولياء امورهم وذلك لتهيئتهم للاندماج بالجو المدرسي حتى لا يشعروا بالرهبة والخوف وذلك من خلال لجان متعددة خصصت لاستقبالهم واعداد برنامج شامل يتضمن مسابقات ترفيهية وشخصيات مرحة ومحببة لهن مع توزيع الهدايا واعطائهن بعض الارشادات والنصائح التربوية لتهيئتهن واعدادهن نفسيا لتقبل عامهن الدراسي الجديد في اجواء محببة لهن.


واضافت ان المعلمة بعد ذلك تصطحب التلميذات للتعرف على مرافق المدرسة ومن ثم يتوجهن للمخزن لاستلام الكتب ليكون دوام اليوم الاول تعريفيا وقصيرا لا يتجاوز الساعتين من الزمن.
وذكرت الاخصائية الاجتماعية في مدرسة ام المنذر الابتدائية للبنات مريم الزعبي ان الطالبات اللاتي لم يلتحقن برياض الاطفال تستمر معهن مشاعر الخوف والرهبة في الاسابيع الثلاثة الاول تقريبا ولا يندمجن في الفصل والمدرسة ويرغبن بالعودة للمنزل.


واشارت الى ان الطالبات لا يتأقلمن مع النظام الجديد من حيث الاستيقاظ في وقت مبكر صباح كل يوم والذهاب للمدرسة والابتعاد عن المحيط الاسري داعية الامهات الى تهيئة ابنائهن او بناتهن لهذه المرحلة وبوقت كاف قبل بدء العام الدراسي الجديد.


واضافت ان المدرسة تعد برامجا لبث روح البهجة في نفوس الطالبات من خلال البرامج الاذاعية والانشطة المدرسية المختلفة ومسابقات داخل الحصة الدراسية وغيرها من الانشطة التي تستمر طوال العام الدراسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://ro2yati.ahlamontada.com
 
للتخفيف من وطأة الخوف والرهبة اللذين يلازمانهم مع بداية عامه
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
رؤى :: المنتدى التعليمي :: منتدى التعليم والتعلم-
انتقل الى: